ذكر البيان الرسمي لمؤتمر “غريب نواز” العالمي للسلام – والذي اختتمت فعالياته يوم 24 الأحد في ميدان “رامليلا” بنيودلهي عاصمة الهند – أنه تم تعيين فضيلة الشيخ سلطان العلماء أبوبكر أحمد مفتيًا لجمهورية الهند.

cوانعقدت مراسم التعيين بمشاركة عشرات الآلاف من الممثلين والنواب لعديد من الأحزاب والجمعيات الإسلامية من 23 ولايات هندية بما فيها حركة تنظيم علماء الإسلام بعموم الهند ومنظمة الطلبة السنية بكيرالا والجماعة المسلمة بدلهي وهيئة التربية والتعليم الهندية ومنظمة أهل السنة كوجارات وأكادمية رضا بمومباي وهيئة أمين الملة للتعليم بدلهي، ويأتي اختيار فضيلة الشيخ أبوبكر أحمد مفتي الجمهورية الهندية خلفًا لفضيلة الشيخ المرحوم المفتي تاج الشريعة محمد أختر رضا خان القادري الأزهري.

وأعرب فضيلة الشيخ أبوبكر خلال كلمته الرسمية بعد تعيينه مفتيا للهند عن أهمية حفاظ مسملي الهند على وحدة الأمة الإسلامية والاتحاد على القضايا العامة التي تمس المجتمع الإسلامي بالهند، مشيرًا إلى أن التنوع المذهبي في الفقه الإسلامي هو اختلاف بسيط في بعض المسائل الفرعية ينبغي ألا يؤدي هذه الاختلافات إلى خرق وحدة صفوف الأمة واختلافها في القضايا العامة التي يواجهها المجتمع الإسلامي بالهند، كما أكد فضيلته بضرورة توسعة الأنشطة التربوية الى جميع القرى والمدن من خلال بناء المدارس والمساجد والمعاهد الدينية.

News source